';function Lazy(){if(LazyAdsense){LazyAdsense = false;var Adsensecode = document.createElement('script');Adsensecode.src = AdsenseUrl;Adsensecode.async = true;Adsensecode.crossOrigin = 'anonymous';document.head.appendChild(Adsensecode)}}
أخر الاخبار

دراسة الجدوى الاقتصادية وأهميتها في إدارة المشاريع


Feasibility study and its importance in project management


لقد تغير نمو التدريب على إدارة المشاريع والاعتراف به بشكل كبير خلال السنوات القليلة الماضية، ومن المتوقع أن تستمر هذه التغييرات وتتوسع. ومع ظهور إدارة المشاريع تأتي الحاجة إلى دراسة الجدوى.

قد يكون من المثير أن تبدأ مشروعًا معقدًا وواسع النطاق له تأثير كبير على شركتك. أنت تخلق تغييرًا حقيقيًا. الفشل يمكن أن يكون مخيفا. ستساعدك هذه المقالة على البدء إذا لم تقم مطلقًا بإجراء دراسة جدوى لإدارة المشروع.

ما هي دراسة الجدوى؟


دراسة الجدوى هي تقييم شامل لمشروع مقترح يقيم جميع العوامل الحاسمة لنجاحه من أجل تقييم احتمالية نجاحه. يمكن تعريف نجاح الأعمال بشكل أساسي من حيث عائد الاستثمار، وهو مقدار الأرباح التي سيولدها المشروع.

تقوم دراسة الجدوى بتقييم التطبيق العملي للمشروع أو النظام. كجزء من دراسة الجدوى، يتم إجراء التحليل الموضوعي والعقلاني للأعمال أو المشروعات المحتملة لتحديد نقاط القوة والضعف، والفرص والتهديدات المحتملة، والموارد اللازمة للتنفيذ، وآفاق النجاح النهائية. يجب أخذ معيارين في الاعتبار عند الحكم على الجدوى: التكلفة المطلوبة والقيمة المتوقعة.

في دراسة الجدوى، يتم تقييم الخطة أو المشروع المقترح من حيث مدى تطبيقه العملي. كجزء من دراسة الجدوى، يتم تقييم المشروع أو المشروع من أجل تحديد مدى نجاحه.

كما يوحي الاسم، يتم استخدام تحليل الجدوى لتحديد مدى جدوى الفكرة، مثل ضمان أن المشروع ممكن من الناحية القانونية والفنية وكذلك مبرر اقتصاديًا. فهو يخبرنا ما إذا كان المشروع يستحق الاستثمار أم لا - في بعض الحالات، قد لا يكون المشروع قابلاً للتنفيذ. يمكن أن يكون هناك العديد من الأسباب لذلك، بما في ذلك الحاجة إلى الكثير من الموارد، الأمر الذي لا يمنع هذه الموارد من أداء مهام أخرى فحسب، بل قد يكلف أيضًا أكثر مما قد تكسبه المؤسسة من خلال تولي مشروع غير مربح.

يجب أن تقدم الدراسة المصممة جيدًا خلفية تاريخية عن العمل أو المشروع، مثل وصف المنتج أو الخدمة، والبيانات المحاسبية، وتفاصيل العمليات والإدارة، وأبحاث وسياسات التسويق، والبيانات المالية، والمتطلبات القانونية، والالتزامات الضريبية. وبشكل عام، تسبق هذه الدراسات التطوير الفني وتنفيذ المشروع.

فهم دراسة الجدوى


إدارة المشروع هي عملية تخطيط وتنظيم وإدارة الموارد لتحقيق الإنجاز الناجح لأهداف وغايات المشروع المحددة. دراسة الجدوى هي استكشاف أولي لمشروع أو مشروع مقترح لتحديد مزاياه وقابليته للاستمرار. تهدف دراسة الجدوى إلى تقديم تقييم مستقل يدرس جميع جوانب المشروع المقترح، بما في ذلك الاعتبارات الفنية والاقتصادية والمالية والقانونية والبيئية. تساعد هذه المعلومات صناع القرار في تحديد ما إذا كانوا سيستمرون في المشروع أم لا.

يمكن أيضًا استخدام نتائج دراسة الجدوى لإنشاء خطة وميزانية واقعية للمشروع. بدون دراسة جدوى، لن يكون من السهل معرفة ما إذا كان المشروع المقترح يستحق المتابعة أم لا.

أنواع دراسة الجدوى


يقوم تحليل الجدوى بتقييم إمكانية نجاح المشروع؛ ولذلك فإن الموضوعية المتصورة هي عامل أساسي في مصداقية الدراسة بالنسبة للمستثمرين المحتملين ومؤسسات الإقراض. هناك خمسة أنواع من دراسات الجدوى، وهي مجالات منفصلة تفحصها دراسة الجدوى، كما هو موضح أدناه.

1. الجدوى الفنية


ويركز هذا التقييم على الموارد التقنية المتاحة للمنظمة. فهو يساعد المنظمات على تحديد ما إذا كانت الموارد الفنية تلبي القدرات وما إذا كان الفريق الفني قادرًا على تحويل الأفكار إلى أنظمة عمل. تتضمن الجدوى الفنية أيضًا تقييم الأجهزة والبرامج والمتطلبات الفنية الأخرى للنظام المقترح. وكمثال مبالغ فيه، لن ترغب إحدى المنظمات في محاولة وضع ناقلات Star Trek في مبناها - في الوقت الحالي، هذا المشروع غير ممكن من الناحية الفنية.

2. الجدوى الاقتصادية


يتضمن هذا التقييم عادةً تحليل تكلفة/فوائد المشروع، مما يساعد المنظمات على تحديد الجدوى والتكلفة والفوائد المرتبطة بالمشروع قبل تخصيص الموارد المالية. كما أنه بمثابة تقييم مستقل للمشروع ويعزز مصداقية المشروع - مما يساعد صناع القرار على تحديد الفوائد الاقتصادية الإيجابية للمنظمة التي سيوفرها المشروع المقترح.

3. الجدوى القانونية


يبحث هذا التقييم فيما إذا كان أي جانب من جوانب المشروع المقترح يتعارض مع المتطلبات القانونية مثل قوانين تقسيم المناطق أو قوانين حماية البيانات أو قوانين وسائل التواصل الاجتماعي. لنفترض أن إحدى المؤسسات تريد إنشاء مبنى مكاتب جديد في موقع محدد. قد تكشف دراسة الجدوى أن الموقع المثالي للمؤسسة غير مخصص لهذا النوع من الأعمال. لقد وفرت هذه المنظمة الكثير من الوقت والجهد عندما علمت أن مشروعها لم يكن ممكنًا منذ البداية.

4. الجدوى التشغيلية


يتضمن هذا التقييم إجراء دراسة لتحليل وتحديد ما إذا كان يمكن تلبية احتياجات المنظمة - ومدى نجاحها - من خلال استكمال المشروع. تدرس دراسات الجدوى التشغيلية أيضًا كيفية تلبية خطة المشروع للمتطلبات المحددة في مرحلة تحليل المتطلبات لتطوير النظام.

5. جدولة الجدوى


وهذا التقييم هو الأهم لنجاح المشروع ; ففي نهاية المطاف، سوف يفشل المشروع إذا لم يكتمل في الوقت المحدد. في جدولة الجدوى، تقوم المنظمة بتقدير مقدار الوقت الذي سيستغرقه المشروع لإكماله.

عندما يتم فحص جميع هذه المجالات، يساعد تحليل الجدوى على تحديد أي قيود قد يواجهها المشروع المقترح، بما في ذلك:

  • قيود المشروع الداخلية: التقنية، والتكنولوجيا، والميزانية، والموارد، وما إلى ذلك.
  • القيود الداخلية للشركات: المالية والتسويق والتصدير وما إلى ذلك.
  • القيود الخارجية: الخدمات اللوجستية، والبيئة، والقوانين، واللوائح، وما إلى ذلك.

أهمية دراسة الجدوى


تعتمد أهمية دراسة الجدوى على الرغبة التنظيمية في "إنجازها بشكل صحيح" قبل تخصيص الموارد أو الوقت أو الميزانية. قد تكشف دراسة الجدوى عن أفكار جديدة يمكن أن تغير نطاق المشروع بالكامل. من الأفضل اتخاذ هذه القرارات مسبقًا، بدلًا من التدخل ومعرفة أن المشروع لن ينجح. يعد إجراء دراسة الجدوى مفيدًا دائمًا للمشروع لأنه يوفر لك وللأطراف المعنية الأخرى صورة واضحة عن المشروع المقترح. 

وفيما يلي بعض الفوائد الرئيسية لإجراء دراسة الجدوى:

  • يحسن تركيز فرق المشروع
  • يحدد الفرص الجديدة
  • يوفر معلومات قيمة لاتخاذ قرار "الذهاب/عدم الذهاب".
  • يضيق البدائل التجارية
  • يحدد سببًا وجيهًا للقيام بالمشروع
  • يعزز معدل النجاح من خلال تقييم معلمات متعددة
  • يساعد على اتخاذ القرار في المشروع
  • يحدد أسباب عدم المتابعة

وبصرف النظر عن أساليب دراسة الجدوى المذكورة أعلاه، تتطلب بعض المشاريع أيضًا تحليل قيود أخرى -

  • قيود المشروع الداخلية: التقنية، والتكنولوجيا، والميزانية، والموارد، وما إلى ذلك.
  • القيود الداخلية للشركات: المالية والتسويق والتصدير وما إلى ذلك.
  • القيود الخارجية: الخدمات اللوجستية، والبيئة، والقوانين، واللوائح، وما إلى ذلك.

فوائد دراسة الجدوى


يعد إعداد دراسة جدوى المشروع خطوة مهمة قد تساعد مديري المشاريع في اتخاذ قرارات مستنيرة حول ما إذا كانوا سينفقون الوقت والمال في هذا المسعى أم لا. قد تساعد دراسات الجدوى أيضًا إدارة الشركة على تجنب القيام بمسعى تجاري صعب من خلال تزويدهم بالمعلومات المهمة.

هناك ميزة إضافية لإجراء دراسة الجدوى وهي أنها تساعد في إنشاء مشاريع جديدة من خلال توفير معلومات حول عوامل مثل كيفية عمل الشركة، وما هي الصعوبات التي يمكن أن تواجهها، ومن هم منافسوها، وكم وأين ستحصل تمويلها من. إن أساليب التسويق هذه هي هدف دراسات الجدوى، التي تحاول إقناع الممولين والبنوك بما إذا كان استثمار الأموال في مشروع شركة معين أمراً منطقيًا.

ما الذي يتضمنه تقرير دراسة الجدوى؟


عند بدء مشروع تجاري، فإن إحدى أهم الخطوات هي إجراء دراسة الجدوى. ستساعدك هذه الدراسة في تحديد ما إذا كانت فكرة عملك قابلة للتطبيق ولديها القدرة على النجاح. هناك عدة عوامل يجب أخذها في الاعتبار عند إجراء دراسة الجدوى، بما في ذلك قابلية تسويق منتجك أو خدمتك، والمنافسة، والاستقرار المالي لشركتك، والمزيد. يجب أن تغطي دراسة الجدوى مقدار التكنولوجيا والموارد المطلوبة وعائد الاستثمار.

يتم تلخيص نتائج دراسة الجدوى الخاصة بك في تقرير الجدوى، والذي يتكون عادةً من الأقسام التالية.

  • ملخص تنفيذي
  • مواصفات السلعة أو الخدمة
  • اعتبارات لمستقبل التكنولوجيا
  • سوق السلع والخدمات
  • نهج للتسويق
  • التنظيم/التوظيف
  • جدول
  • التوقعات المالية
  • التوصيات المبنية على الأبحاث

أدوات لإجراء دراسة الجدوى


أفضل الممارسات المقترحة

في حين أن كل مشروع له أهدافه واحتياجاته الخاصة، فيما يلي أفضل الممارسات لإجراء دراسة الجدوى.

  • قم بإجراء تحليل أولي. يتضمن ذلك الحصول على تعليقات من أصحاب المصلحة المعنيين بشأن المشروع الجديد. ابحث أيضًا عن سيناريوهات الأعمال الأخرى.
  • للتأكد من أن البيانات ثابتة، قم بتحديدها وطرح الاستفسارات عنها في المرحلة الأولية.
  • قم بإجراء مسح للسوق لتحديد الطلب في السوق والفرص المتاحة للمفهوم أو العمل الجديد.
  • إنشاء خطة تنظيمية أو تشغيلية أو تجارية. يتضمن ذلك تحديد مقدار العمالة المطلوبة، وما هي التكاليف، والمدة.
  • قم بإعداد بيان الدخل المتوقع الذي يتضمن الإيرادات ونفقات التشغيل والأرباح.
  • إنشاء ميزانية عمومية ليوم الافتتاح.
  • سوف تحتاج إلى تحديد ومعالجة أي نقاط ضعف أو عقبات.
  • اتخذ قرارًا مبدئيًا بالمضي قدمًا في الخطة.

المكونات المقترحة

فيما يلي بعض العناصر المقترحة لإجراء دراسة الجدوى:

  • ملخص تنفيذي: اكتب سردًا يصف المشروع أو المنتج أو الخدمة.
  • الاعتبارات التكنولوجية: اسأل نفسك ما الذي سيتطلبه الأمر. هل أنت قادر على تحمل تكاليفها؟ وكم سيكلف؟
  • السوق الحالي: اكتشف السوق لمنتجك أو خدمتك أو خطتك في الأسواق المحلية والعالمية.
  • استراتيجية التسويق: حددها في الوصف التفصيلي.
  • الموظفون المطلوبون: ما هي الموارد البشرية اللازمة لهذا المشروع؟
  • الجدول الزمني والجدول الزمني: استخدم علامات مؤقتة مهمة للإشارة إلى موعد اكتمال المشروع.
  • البيانات المالية للمشروع. إن البيانات المالية للمشروع هي الطرق المختلفة التي يمكن للمديرين من خلالها حساب الأموال التي يتم إنفاقها وكسبها في المشاريع. أحد أهم جوانب الإدارة المالية هو إنشاء وتتبع البيانات المالية الدقيقة للمشروع.

أمثلة على دراسة الجدوى


أعربت إحدى الجامعات المحلية عن قلقها بشأن حالة مبنى العلوم، الذي تم بناؤه في السبعينيات. وسعى مسؤولو المدرسة إلى تحديد تكاليف وفوائد توسيع وتحديث المبنى، في ضوء التقدم العلمي والتكنولوجي على مدى السنوات العشرين الماضية. ولذلك تم إجراء دراسة جدوى.

نظر مسؤولو المدرسة في عدة خيارات وقاموا بتقييم تكاليف وفوائد تحديث وتوسيع مبنى العلوم. كانت هناك مخاوف أعرب عنها مسؤولو المدرسة بشأن تكلفة المشروع ورد الفعل العام. سيكون المبنى العلمي الجديد المقترح أكبر من المبنى الحالي. رفض مجلس المجتمع مقترحات مماثلة في الماضي. ستتناول دراسة الجدوى هذه المخاوف وأي مشكلات قانونية أو متعلقة بتقسيم المناطق محتملة.

تناولت دراسة الجدوى المتطلبات التكنولوجية للمفهوم المقترح (بناء العلوم الجديد)، والفوائد المحتملة للطلاب، وقابلية تطبيقه على المدى الطويل. سيؤدي تحديث المنشأة العلمية إلى زيادة إمكانات البحث العلمي وتحسين وحداتها. كما أنه سيجذب الطلاب الجدد.

قدمت التوقعات المالية معلومات حول نطاق هذا المشروع وتكلفته، كما قدمت معلومات حول جمع الأموال. ويشمل ذلك إصدار سندات المستثمر والاستفادة من وقفه. تساعد التوقعات أيضًا في تحديد كيفية جذب برنامج العلوم الجديد لعدد أكبر من الطلاب الجدد للتسجيل في البرامج المقدمة، مما يؤدي إلى زيادة الرسوم الدراسية وإيرادات الرسوم.

وقد أثبتت دراسة الجدوى جدوى المفهوم المقترح مما سمح بتوسيع وتحديث المبنى العلمي. ولم تكن دراسة الجدوى لتسمح لمديري المدارس بمعرفة ما إذا كانت خطط التوسعة ممكنة بدونها.

ما هو الغرض من دراسة الجدوى؟


تعتبر دراسة الجدوى خطوة أولى مهمة في بدء مشروع تجاري جديد. إنه فحص تفصيلي لما إذا كان المشروع التجاري المقترح من المرجح أن يكون ناجحًا أم لا. تهدف دراسة الجدوى إلى توفير المعلومات التي ستساعد أصحاب الأعمال على اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن مشروعهم الجديد.

ستجيب دراسة الجدوى على أسئلة مهمة حول الأعمال المقترحة، بما في ذلك:

  • ما هو السوق المستهدف لهذه الأعمال؟
  • من هم المنافسون؟
  • ما هي التكاليف المرتبطة ببدء هذا العمل وإدارته؟
  • ما هي المخاطر والمكافآت المحتملة المرتبطة بهذا المشروع؟
  • ما مقدار الإيرادات التي يمكن أن تولدها هذه الأعمال؟
  • ما هي الأرباح والخسائر المقدرة لهذا العمل؟
  • ما هي إمكانية النمو في هذه الصناعة؟

كيف تكتب دراسة جدوى؟


ستوضح دراسة الجدوى هذه سبب أهمية فكرة عملك وستساعدك أيضًا على تحديد أي مخاطر أو مشكلات محتملة قد تحدث. عند كتابة دراسة الجدوى، هناك بعض الأمور الأساسية التي يجب وضعها في الاعتبار:

  1. حدد السوق المستهدف وكيف تخطط للوصول إليه.
  2. ناقش منتجك أو خدمتك بالتفصيل واشرح سبب تميزها وحاجتها إليها.
  3. حدد توقعاتك المالية واشرح كيف تخطط لتحقيق الربح.

7 خطوات للقيام بدراسة الجدوى


1. قم بإجراء تحليل أولي


من الضروري إجراء تحقيق أولي لتحديد ما إذا كان هناك ما يبرر دراسة الجدوى الكاملة. خلال هذه المرحلة، سيتم جمع المعلومات الأساسية لتقييم إمكانات المشروع واتخاذ قرار أولي حول جدواه. وينبغي أن يشمل ذلك مراجعة الوثائق ذات الصلة، والمقابلات مع الموظفين الرئيسيين، واستطلاعات الرأي للعملاء أو المستخدمين المحتملين.

2. قم بإعداد بيان الدخل المتوقع


للقيام بدراسة الجدوى، يجب عليك إنشاء بيان الدخل المتوقع. سيُظهر بيان الدخل المتوقع مقدار الأموال التي من المتوقع أن يحققها عملك في العام المقبل. وسوف تشمل كلا من الإيرادات المقدرة والنفقات المقدرة الخاصة بك. ستكون هذه الوثيقة ضرورية لمساعدتك على اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن عملك.

3. إجراء مسح للسوق، أو إجراء أبحاث السوق


يعد إجراء أبحاث السوق خطوة مهمة في أي دراسة جدوى. من خلال فهم احتياجات ورغبات عملائك المحتملين، يمكنك تحديد ما إذا كان هناك سوق لمنتجك أو خدمتك. يمكنك أيضًا الحصول على فكرة عما يفعله منافسوك وكيفية وضع عملك على أفضل وجه لتلبية احتياجات السوق المستهدف.

هناك مجموعة متنوعة من الطرق لإجراء أبحاث السوق. إحدى الطرق الشائعة هي إجراء المسح. يمكنك إجراء استطلاع رأي العملاء المحتملين مباشرةً أو استخدام البيانات من مصادر ثانوية مثل الاستطلاعات التي تجريها مؤسسات أخرى. يمكنك أيضًا استخدام مجموعات التركيز أو المقابلات للحصول على تعليقات من العملاء المحتملين.

بمجرد قيامك بجمع بياناتك، يمكنك استخدامها لإنشاء ملف تعريف لعميلك المثالي. سيساعدك هذا على فهم السوق المستهدف وكيفية الوصول إليه.

4. تخطيط تنظيم الأعمال والعمليات


عند بدء عمل تجاري، فإن أول الأشياء التي تحتاجها هو التخطيط لمؤسستك وعملياتك. يتضمن ذلك إنشاء هيكل لشركتك ومعرفة الخدمات اللوجستية لكيفية إدارتها. هناك العديد من العوامل التي يجب مراعاتها عند التخطيط لمؤسستك وعملياتك، مثل:

  • هيكل الشركة: ما نوع الشركة التي ستكون (ملكية فردية، شراكة، شركة، إلخ)؟ كيف سيبدو التسلسل الهرمي؟
  • الموقع: أين سيكون عملك؟ هل سيكون لديك واجهة متجر فعلية أم ستعمل عبر الإنترنت فقط؟
  • التسويق: كيف ستروج لعملك؟

5. قم بإعداد الميزانية العمومية ليوم الافتتاح


تعد الميزانية العمومية ليوم الافتتاح بمثابة لمحة سريعة عن المركز المالي للشركة في بداية المشروع التجاري. الغرض من الميزانية العمومية ليوم الافتتاح هو إعطاء فكرة عن مقدار الأموال التي يتعين على الشركة العمل بها وتتبع نفقاتها وإيراداتها عند حدوثها. هذه المعلومات حيوية لاتخاذ قرارات عمل سليمة. ستتضمن الميزانية العمومية ليوم الافتتاح ما يلي:

  • النقد في الصندوق
  • الحسابات المستحقة
  • جرد
  • النفقات المدفوعة مسبقا
  • أصول ثابتة
  • حسابات قابلة للدفع
  • أوراق الدفع
  • مطلوبات طويلة الأجل
  • يشارك

6. مراجعة وتحليل جميع البيانات


يجب أن تتضمن دراسة الجدوى مراجعة وتحليل جميع البيانات ذات الصلة بالمشروع المقترح. وينبغي التحقق من البيانات التي تم جمعها مقابل وثائق المصدر، وينبغي ملاحظة أي اختلافات. الغرض من دراسة الجدوى هو توفير أساس لاتخاذ القرار، ويجب أن تكون البيانات كافية لدعم هذا القرار.

وينبغي أن يأخذ التحليل بعين الاعتبار الجوانب الإيجابية والسلبية للمشروع المقترح. يجب أن يكون التحليل المالي شاملاً، ويجب توثيق جميع الافتراضات. يجب أن يحدد تقييم المخاطر أي مخاطر محتملة واستراتيجيات التخفيف منها. يجب على الفريق المكلف بالمشروع مراجعة دراسة الجدوى والتوصية بقيادة المنظمة.

يجب على القيادة التنظيمية أن تقرر ما إذا كانت ستستمر في المشروع بناءً على نتائج دراسة الجدوى. إذا تمت الموافقة على المشروع، يجب على المنظمة وضع خطة المشروع التي تتضمن ميزانية مفصلة وجدول زمني

7. اتخذ قرارًا بالذهاب/التوقف


من المهم أن تعرف متى تقلل خسائرك عند بدء مشروع تجاري. يأتي قرار الاستمرار/عدم الاستمرار في دراسة الجدوى. يعد قرار الاستمرار/عدم التنفيذ جزءًا أساسيًا من دراسة الجدوى، ويمكن أن يساعدك في تحديد ما إذا كانت فكرة عملك تستحق المتابعة أم لا.

إن اتخاذ قرار الاستمرار أو عدم الاستمرار يتعلق بتقييم المخاطر. أنت بحاجة إلى الموازنة بين المخاطر والمكافآت لبدء مشروعك التجاري وتحديد ما إذا كانت المكافآت المحتملة تستحق المخاطرة. إذا كانت المخاطر مرتفعة للغاية، فقد تحتاج إلى إعادة النظر في فكرة عملك.

كيفية إجراء دراسة الجدوى


الآن، دعونا نناقش بعض الخطوات التي نتخذها من أجل إجراء دراسة الجدوى.

للبدء، نقوم بإجراء دراسة أولية لحالة العمل لتحديد ما تم تضمينه وما نقوم بفحصه ومحاولة العثور عليه واقعي.

وبعد ذلك، نقوم بإنشاء بيان الدخل المتوقع. نحن بحاجة إلى فهم مصادر الإيرادات؛ كيف سنستفيد من هذا؟ من أين يأتي الدخل؟ بالإضافة إلى ذلك، يجب علينا القيام بدراسة السوق.

نحن بحاجة لمعرفة ما إذا كان هذا هو الطلب على منتجاتنا. ما حجم الطلب على هذا؟ هل هناك سوق لهذا المنتج أو الخدمة؟

خطط لهيكل شركتك وعملياتها، وهي الخطوة الرابعة. وعلى وجه التحديد، ما نوع المنظمة التي نحتاجها، وما هي الموارد المتوفرة لدينا؟ هل لدينا أي احتياجات محددة للموظفين؟

ونخطط أيضًا لإنشاء ميزانية عمومية في اليوم الأول. ما هو الدخل والنفقات، وكيف يمكننا أن نكون واثقين من أننا سنكون قادرين على اتخاذ قرار بشأن ما إذا كنا سنحقق عائد الاستثمار؟

ونتيجة لذلك، نخطط لمراجعة جميع بياناتنا وفحصها قبل اتخاذ قرار نهائي بشأن المضي قدمًا أم لا. بمعنى آخر، هل سنتابع هذا المشروع أو فرصة العمل؟

دراسة الجدوى مقابل خطة العمل


عند بدء مشروع تجاري، يجب عليك إنشاء وثيقتين مهمتين للغاية: دراسة الجدوى وخطة العمل. على الرغم من أنهما قد يبدوان متشابهين، إلا أنهما شيئين مختلفين ولهما أغراض مختلفة.

دراسة الجدوى هي وثيقة أولية تقيم جدوى الأعمال المقترحة. فهو ينظر إلى إمكانات السوق، والمنافسة، وتكاليف وفوائد بدء العمل، والمخاطر والمكافآت التي ينطوي عليها ذلك.

من ناحية أخرى، خطة العمل هي وثيقة أكثر تفصيلا تحدد كيفية إدارة الأعمال التجارية وما هي أهدافها. ويتضمن معلومات حول بيان مهمتها ومنتجاتها وخدماتها وسوقها المستهدف وأموالها وفريق إدارتها.

أسباب القيام أو عدم القيام بدراسة الجدوى


هناك العديد من العوامل التي يجب مراعاتها عند اتخاذ قرار بشأن إجراء دراسة الجدوى أم لا. السؤال الأهم هو ما إذا كانت الدراسة ستساعدك على اتخاذ قرار أفضل.

تتضمن بعض الأسباب لإجراء دراسة الجدوى ما يلي:

  • أنت تفكر في إجراء تغيير كبير أو استثمار
  • تريد تقييم مدى جدوى مشروع أو منتج جديد
  • أنت بحاجة إلى فهم المخاطر والمكافآت المحتملة المرتبطة بالمشروع
من ناحية أخرى، هناك بعض الأسباب لعدم إجراء دراسة الجدوى تشمل:

  • أنت مضغوط من الوقت ولا تعتقد أن الدراسة ستوفر قيمة كافية لتبرير الالتزام بالوقت.
  • أنت واثق من أن فكرتك قابلة للتنفيذ، ولن تؤكد الدراسة إلا ما تؤمن به بالفعل.
  • التغيير أو الاستثمار ليس كبيرا بما يكفي لتبرير الدراسة.

سجل اليوم مع برنامج PGP لإدارة المشاريع لتعزيز مهاراتك

  • مدير المشروع الرقمي: سيساعدك هذا البرنامج على الانتقال من المناصب الفنية إلى المناصب الإدارية. هذه الشهادة معترف بها دوليًا ويمكن أن تفتح فرصًا وظيفية مثيرة في إدارة تكنولوجيا المعلومات.
  • برنامج الدراسات العليا في إدارة المشاريع: تتوافق دورة شهادة إدارة المشاريع هذه مع PMI-PMP(r) وIASSC -Lean Six Sigma. يمكنك حضور دروس تفاعلية مباشرة عبر الإنترنت ودروس رئيسية.

خاتمة


تقدم هذه المقالة مفهوم دراسة الجدوى وتقدم بعض النصائح حول إجراء واحدة. تعتبر دراسة الجدوى أداة مهمة لتقييم المشروع قبل البدء فيه. من خلال فهم جدوى المشروع، يمكنك اتخاذ قرارات أفضل بشأن المضي قدمًا.

نأمل أن يكون هذا قد ساعدك على فهم مفهوم دراسة الجدوى بشكل أفضل. لمعرفة المزيد حول مفاهيم إدارة المشاريع المماثلة ، استكشف مكتبتنا لمقالات إدارة المشاريع أو راجع برنامج الدراسات العليا في إدارة المشاريع الذي يغطي الاتجاهات الجديدة والممارسات الناشئة واعتبارات التصميم والكفاءات الأساسية المطلوبة لمحترف إدارة المشاريع .

الأسئلة الشائعة


س1. ما هو الهدف الرئيسي لدراسة الجدوى؟


تساعد دراسة الجدوى متخذي القرار على تحديد مدى نجاح أو فشل المشروع أو الاستثمار المقترح. يقوم بتقييم التكلفة والفوائد المتوقعة للمشروع المقترح. 

س2. ما هي خطوات دراسة الجدوى؟


الخطوة الأولى في دراسة الجدوى هي إجراء التحليل الأولي وإنشاء بيان الدخل المتوقع. يلي ذلك إجراء مسح للسوق وبالتالي التخطيط للعمليات التجارية. الخطوة الأخيرة هي إنشاء ميزانية عمومية لمراجعة البيانات وتحليلها. بناءً على تحليلك، يمكنك أن تقرر ما إذا كنت تريد المضي قدمًا في البيان المقترح أم لا. 

س3. من يقوم بدراسة الجدوى؟


يتم إجراء دراسة الجدوى من قبل الإدارة العليا للمنظمة. في بعض الأحيان، يطلبون المساعدة من موظفين في منتصف الرتبة لاستكمال التحليل في فترة زمنية قصيرة. 

س 4. ما هي الأنواع الخمسة للجدوى؟


الأنواع الخمسة لدراسة الجدوى هي جدوى الجدولة، والجدوى التشغيلية، والجدوى القانونية، والجدوى الاقتصادية، والجدوى الفنية. 

س5. لماذا تعتبر دراسة الجدوى مهمة؟


تساعد دراسة الجدوى في تحديد التحديات المالية والسوقية واللوجستية للمشروع المقترح. ويتم ذلك من خلال تقييم الأموال المقدرة للمشروع وعائد الاستثمار.

س6. متى يتم الانتهاء من دراسة الجدوى؟


يتم إجراء دراسة الجدوى قبل إنشاء خطة العمل. 

س7. ما هو الغرض الأساسي من إجراء تحليل الجدوى؟


الهدف من دراسة الجدوى هو تقييم الجدوى المالية للخطة المطورة وما إذا كانت ستكون ناجحة أم لا.
اتمنى لكم قراءه ممتعه!
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-